loader
"تكافل" تودع إعانات الفصل الدراسي الأول لأكثر من 250 ألف طالب وطالبة

تاريخ اضافة الخبر: 1439/01/08هـ الموافق: 2017/09/28م

بدأت مؤسسة تكافل الخيرية في صرف إعانات الفصل الدراسي الأول لهذا العام 1439هـ، حيث تم إيداع مبالغ الإعانة في حسابات المدارس والتي بدورها ستقوم بتسليم الإعانات للطلاب والطالبات المستحقين.

 وشملت إعانات الفصل الدراسي الأول أكثر من250 ألف طالب وطالبة يدرسون في 18.124 مدرسة بمبلغ إجمالي يقارب 126.000.000 (مائة وستة وعشرون مليون) ريال، بزيادة في عدد المستفيدين هذا العام بلغت 20 ألف طالب وطالبة، وذلك مقارنة بالفصل الدراسي الأول للعام الماضي 1438هـ والذي كان يقدر بـ 230 ألف طالب وطالبة.

 ويمثل هذا الدعم من تكافل لطلابها المستحقين الدفعة الأولى من الإعانات المالية للعام الدراسي الحالي 1439هــ والتي تقدمها المؤسسة لطلاب وطالبات التعليم العام المحتاجين في المملكة إسهاماً في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للإنماء الاجتماعي والتي دعت إليها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ يحفظه الله.

وتشمل هذه الإعانات الطلاب والطالبات الذين سبق تحديدهم نهاية العام الدراسي الماضي وتنطبق عليهم شروط الاستحقاق في المدارس، والذين تم تحديدهم من خلال معالجة بيانات الطلاب وأولياء أمورهم حسب بياناتهم الرسمية المسجلة في وزارة الداخلية ووزارة التجارة والاستثمار ووزارة الخدمة المدنية والمؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ووزارة العدل.

الجدير بالذكر أن التقديم على اعانات تكافل يتم من خلال لجان المؤسسة المدرسية التي تقوم بحصر الطلاب المحتاجين في المدرسة وتسجيلهم من خلال نظام التسجيل الالكتروني على موقع تكافل على شبكة الانترنت.

 يشار الى أن مشروع الإعانة المالية هو أحد مشاريع مؤسسة تكافل ولديها مشاريع أخرى تصب في مسيرة نجاح الطلاب، وتعمل على تطوير البرامج والمشاريع الموجهة للطلاب والطالبات المستفيدين من خدمات المؤسسة لتشمل العديد من الجوانب التعليمية والتدريبية والتهيئة للمرحلة الجامعية، والتعريف بالفرص المتاحة لخريجي المرحلة الثانوية في القطاعين العام والخاص، واستمرار البرامج النوعية كجائزة تفوّق، ومبادرة المعرفة بلا حدود ( مسابقة القراءة والتأليف ) وبرنامج الدروس الخصوصية ، ومشروع وجبتي، والتمكين الرقمي (هدية المعرفة) وكسوتي، والبرامج التدريبية المتخصصة التي تسهم في تطوير مهارات الطلاب والطالبات ورفع مستواهم العلمي وتحصيلهم الدراسي.